Advertisement

رصد- 

قبل عامين وبالتحديد بتاريخ 17/9/2017 نشر الكابتن محمد الخشمان منشورا على صفحته تحت عنوان "لا شماتة".. والمقصود طبعا لا شماتة في شركة فلاي جوردان بسبب انحرافها عن مدرج مطار الملك حسين بالعقبة وهي تقل 100 مسافر – لم يتعرضوا لسوء-  متهما تدخلات النواب لدى الحكومة وتواطؤ الاعلام المحلي المرتبط بعقود مالية مع الشركة بالمسؤولية عن هذا الحادث الذي كاد يودي بحياة 100 مسافر.

كما اتھم الكابتن الخشمان الاعلام بتضليل الرأي الاردني عندما قام بالتغطیة على اسماء الشركات المتورطة بحادث العقبة وقال الخشمان "من العيب ان يقوم الاعلام الوطني بنشر اخبار مغرضة بحق شركة وطنية بسبب ضياع حقيبة او تأخر طائرة عن الوصول في موعدها وترك مثل هذا الحادث بدون ان يتم تحديد هوية الشركة واسباب الحادث...)) انتهى الاقتباس والمنشور مرفق مع الخبر!

ولكن يبدو ان الزمن يعيد نفسه في حادثة الخلل والعطل الذي اصاب طائرة الاردنية للطيران امس ودورانها "العجيب" لافراغ الوقود في الجو وهلع وخوف الركاب والعودة بهم الاردن وارتطام الطائرة بقوة وتحويل رحلة كان من المفترض ان تكوم ممتعة الى رحلة رعب لن تنسى..

وبعيدا عن المنشور "القديم" الذي هاجم فيه محمد الخشمان النواب والحكومة والاعلام بسبب التغطية على حادثة فلاي جوردان.. نشر الكابتن الخشمان منشورا على صفحته اليوم يقلل فيه من حجم الحدث وضرره  ويستعين بمقالة للاعلامي طارق ابو الراغب الذي مدح واشاد بكابتن الطائرة ومهاراته التي حالت دون وقوع كارثة ومقللا هو الاخر من الاهوال التي حدثت.. المهم.. الكابتن الخشمان شكر المسافرين على ثقتهم بالشركة مقدما وعدا بانه سيظل عند حسن ظنهم..!

كلام خطير لطارق ابو الراغب يتحدث فيه عن طائرة فلاي جوردان!!

 ونحن هنا نطمئن الكابتن محمد الخشمان ان حادثة الاردنية للطيران مرت بسلام مثل حادثة فلاي جوردان وان الاعلام نقل الحدث من طرف واحد فقط.. مشكورا.. وان هيئة تنظيم الطيران المدني صمتت ورفضت الاجابة على اية استفسارات بشأن ما حصل وان وزارة النقل لم تعطي اي تصريح ولم تعلق ولم يجب المسؤول حتى على هاتفه.. وان النواب لم يتطرقوا للحادثة التي كادت ان تتحول الى كارثة في جلستهم اليوم ولا غدا.. والامور تمام التمام يا كابتن!

اخبار ذات صلة: