Advertisement

رصد-

منشور صادم وغامض يحتوي على كثير من الشتائم الاتهامات ذات الوزن الثقيل نشره النائب السابق الكابتن محمد الخشمان على صفحته على فيس بوك.. الخشمان خرج عن المألوف بالحديث عن "قوادين وسماسرة غانيات ومستوردي العاهرات الى النوادي الليلية...!

وتساءل الخشمان في منشوره كيف يعقل ان يُسمح لهؤلاء بالحديث في امور فنية تخص الاقتصاد الوطني.. وتابع هل نحن كشعب محترم نسمح لهؤلاء بالظهور على أكتاف الفقراء والطبقة الكادحة وهل نسمح لهؤلاء القوادين بان يكونوا في الصف الاول.

وتوعد الخشمان بتعرية "المقصودين" بمنشوره وفضح ماضيهم وحاضرهم ومحاسبتهم بالقانون بدءأ من اليوم.....!

 منشور النائب السابق اثار جدلا ما بين الصدمة والاستياء والتشويق واثارة الفضول لمعرفة من قصد النائب بهذه الاتهامات الثقيلة وبرزت على السطح تكهنات تفيد ان المقصود في المنشور هم بعض النواب الحاليين ولاحت بالافق بعض الاسماء التي نمتنع عن ذكرها.

ويبدو ان منشور النائب السابق الخشمان لم يرق لمتابعية نظرا للاوصاف والكلمات التي تضمنها فسارع الخشمان  الى حذف المنشور بعد ساعتين على نشره وتوضيح وتبرير سبب حذف المنشور "الناري" وقال الخشمان انه ((بناءا على طلب من كافة محبيني وابنائي وبهذه الايام الفضيلة تم اخفاء البوست الذي تم نشره من ساعتين ولحين انتهاء العيد والايام الفضيلة .. وكل عام وانتم بخير)).

شاهد المنشورات: