Advertisement

قدمت فتاة مصرية تبلغ من العمر 16 عاما، لأجل أداء مناسك الحج هذا العام مع والديها، حيث استعادت بصرها، على يد فريق مختص من مركز العلوم العصبية بمدينة الملك عبد الله الطبية بمكة المكرمة.

وقام الفريق الطبي بعمل عملية جراحية لقاع الجمجمة، والتي  استغرقت 7 ساعات تم فيها استئصال ورم نازف في الغدة النخامية عن طريق الأنف باستخدام المنظار الجراحي.

وأوضحت الإدارة الطبية أن المريضة أحيلت إلى المركز بعد فقدان شبه كامل للإبصار في العين اليسرى وضعف شديد في العين اليمنى بسبب وجود ورم ضخم ونازف في الدماغ في الغدة النخامية وضاغط على أعصاب العين.

 وقد تم التعامل معها في وقت وجيز والاستعانة بكافة الفرق الطبية من استشاريي جراحة مناظير الأنف والجيوب الأنفية وتخدير الأعصاب وطب العيون والغدد الصماء والعناية الحرجة وجراحي المخ والأعصاب.

كما قام الفريق الطبي بإجراء تدخل جراحي عاجل من فريق مكون من استشاري جراحة المخ والأعصاب وقاع الجمجمة الدكتور محمد غازي عبده واستشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور إسلام حرز الله حيث تم استئصال الورم وتخفيف الضغط عن عصب العين في عملية استغرقت ٧ ساعات.

وعقب إجراء العملية تماثلت المريضة للشفاء تدريجيا حيث تحسنت قدرتها على الإبصار مباشرة.