Advertisement

اكد وزير الداخلية سلامة حماد ان تحقيق سيادة القانون وفرض الامن والاستقرار على كل شبر من اراضي المملكة هو الاساس الذي يقوم عليه عمل الوزارة وكافة الاجهزة الامنية .

واضاف حماد خلال اجتماع عقد اليوم الاحد في مبنى الوزارة بحضور مديري الامن العام اللواء فاضل الحمود وقوات الدرك اللواء حسين الحواتمة والدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة ومحافظ العاصمة الدكتور سعد الشهاب وعدد من المسؤولين والمعنيين ، انه لا يوجد احد فوق القانون ومن يتطاول او يتعدى على القانون تتم محاسبته فورا وفقا للاجراءات القانونية والادارية المتبعة.

ونوه الوزير خلال اللقاء الى ان الحوادث والاعتداءات التي حصلت مؤخرا، تحصل في جميع دول العالم مؤكدا انه تم اتخاذ الاجراءات القانونية والامنية والادارية بحق المخالفين دون استثناء وسيتم احالتهم للجهات القضائية حسب الاصول.

وشدد الوزير على انه لا يوجد مناطق عصية على القانون في المملكة لافتا الى ان التواصل والتنسيق بين الحكام الاداريين والاجهزة الامنية يجري على مدار الساعة لمعالجة اي قضايا او مشاكل قد تحدث وعلى وجه السرعة.

واوضح وزير الداخلية انه تم القاء القبض يوم امس على 361 شخصا مخالفا للقانون وتم اجراء المقتضى القانوني بحقهم وذلك في اشارة الى الجهود الكبيرة والمميزة التي تبذلها الاجهزة الامنية على مدار الساعة.

واعرب حماد عن ارتياحه لكافة الاجراءات التي تتخذها الاجهزة الامنية وتنتفيذ الكثير من الحملات الامنية التي تتم بحق المخالفين للقانون مبينا في هذا الاطار الى انه وعلى الرغم من تضاعف عدد سكان المملكة ثلاث مرات خلال فترة بسيطة الا ان الاجهزة الامنية تؤدي مهامها وواجباتها على اكمل وجه.

واشار الى ان مديرية الامن العام اصدرت يوم امس بيانا يتعلق بوجود فيديوهات يجري تداولها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها تحدث داخل المملكة وهي في الحقيقة حصلت في دول مجاورة معتبرا ان هذا السلوك مخالف للانتماء الوطني وان الاردن في مقدمة الدول التي تحافظ على القانون قياسا بدول اخرى كثيرة.

ودعا حماد الجميع الى توخي الدقة والحذر اثناء تداول مثل هذه الفيديوهات علما ان من يروجون لها لا يريدون الخير للاردن.