Advertisement

قال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي بالإنابة محمد ضيف الله، إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قد تعافى من "العارض الصحي" الذي تعرض له.

وأضاف أنه تم إجراء "الفحوصات الطبية المعتادة" للشيخ صباح وتكللت نتائجها بـ"التوفيق والنجاح"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، دون كشف مزيد من التفاصيل عن طبيعة العارض الصحي.

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت، صباح الأحد، أن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف لم يتمكن من لقاء الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، خلال زيارته إلى الكويت، بينما التقى ظريف مع ولي عهد الكويت ووزير خارجيتها.

ونسبت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) إلى ولي عهد الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح قوله إن "أمير الكويت كان يرغب بشدة بلقاء وزير الخارجية الإيراني لكن مرضه حال دون ذلك"، فيما أعرب ظريف عن أمنياته بالشفاء والصحة لأمير الكويت ووصفه بأنه "أحد أكثر القادة حكمة في المنطقة".
من جانبه، أجرى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفيًا بأمير الكويت، اطمأن خلاله على صحته إثر العارض الصحي الذي ألم به، متمنياً له دوام الصحة والعافية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأفادت "كونا" بأن أمير الكويت أعرب عن بالغ شكره وتقديره على ما عبر عنه أخوه خادم الحرمين الشريفين من طيب المشاعر، مقدرا هذه المبادرة الأخوية التي تجسد عمق أواصر العلاقات الطيبة بين البلدين والشعبين الشقيقين".