Advertisement

انتهت منذ قليل جلسة محاكمة عمر البشير، على أن  يتم استئنافها السبت المقبل.

وكانت عقدت أولى جلسات محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، في التهم الموجهة إليه، المتعلقة بقضية التعامل بالنقد الأجنبي، وعدة  تهم أخرى، اليوم.

قال الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، في أقواله بدفتر التحري، إن الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد منحنه مبلغ مليون دولار في ظرف ولم يصرفه.

وأثناء محاكمته الأولى في الخرطوم، قال البشير إن "خليفة بن زايد منحني مبلغ مليون دولار في ظرف ولَم أصرفه لأني لم أحب تلك الطريقة ولا اذكر من سلمتها"، مضيفا أن "المبلغ هدايا صرفت في أعمال خيرية لا يعرف أوجه صرفها ولا يوجد سجل لتدوين الصرف"، وذلك حسب قناة روسيا اليوم.

وأكد البشير أن "المبالغ التي وجدت بحوزته لا علاقة لها بالدولة بعضها منح له من قبل ولي العهد السعودي الأمير السعودي محمد بن سلمان عبر مدير مكتبه طه عثمان وهو مبلغ 25 مليون دولار".

وأوضح الرئيس السوداني المعزول أن "ممتلكاته عبارة عن منزل بحي كافوري ومزرعة. وشقة أم زوجته فلها قطعتا أرض بكافوري ابتاعت سيارتها وأخذتهما بالمبلغ"،

وأكد أن "جميع المبالغ التي بحوزته سلمها لشقيق نائب رئيس المجلس العسكري عبد الرحيم دقلو حميدتي".

الجدير بالذكر أن المحكمة تنظر في الدعوى الجنائية ضد البشير الذي يواجه تهما تتعلق بحيازته النقد الأجنبي، والنقد السوداني، والثراء غير المشروع، إضافة إلى تهم أخرى تتعلق بالفساد.