زخريا باومل
Advertisement

قال المسئول الأمني والعسكري في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة" خالد جبريل إن إسرائيل لم تستلم كامل رفات الجندي الإسرائيلي الذي كان مدفونا في مخيم اليرموك بسوريا.

وشدد جبريل على أن موضوع رفات الجندي الإسرائيلي أمني بامتياز، مشيرًا إلى أن إسرائيل تسلمت "نصف رفات" الجندي "زخريا باومل".

وأوضح جبريل أن ما تم تسليمه هو عبارة عن "الجزء العلوي من الصدر إلى الجمجمة باستثناء الفك السفلي فيما بقي الجزء السفلي في وضع جيد في مكان آخر في سوريا".

وتحدى جبريل القيادة الإسرائيلية أن تنفي ما قاله أو تأتي بما يخالفه، لافتًا إلى أن انكشاف مثل هذه المسألة "سيشكل أزمة داخل إسرائيل وسيتساءل الرأي العام كيف يمكن أن يحدث مثل هذا الأمر".

وأوضح جبريل أن خروج الجثامين الإسرائيلية من سوريا يجب أن يتم في مقابل "خروج أبطال من الأسرى الفلسطينيين والسوريين الموجودين في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

يُشار إلى أنّ إسرائيل أعلنت تسلم رفات الجندي- وهو من مفقودي معركة السلطان يعقوب في الحرب على لبنان عام 1982- من سوريا، وذلك بموجب عملية خاصة استمرت عدة أشهر.