Advertisement

في خطوة غير مسبوقة في الأردن، أثبتت روح التكاتف والمسامحة بين الأردنيين من شتوى الأصول والمنابت، وافق أهالي مغدور على اعطاء عطوة لاهالي قاتل في مدينة اربد في جريمة شارع البترا التي وقعت مؤخراً.

وفي التفاصيل، كان شخص قد أقدم على قتل ابنه عمه في شارع البترا بمدينة اربد قبل أيام، اثر خلافات سابقة بينهما. ً وخلال العطوة التي أقيمت أمس الأربعاء في اربد، قدم والد القاتل ابنه البكر لوالد المغدور قائلا له :" هذه سكينة وهذا ابني، اعمل به ما تريد ، فاني مسامح به مهما فعلت"، وفق ما نقل ابن عمه لـ "رؤيا" صباح الاربعاء.

 وأكد والد القاتل انه تبرأ من ابنه الذي اقدم على قتل ابن عمه. وبعد ذلك، وافق أهالي المغدور على مسامحة أهالي القاتل واعطائهم عطوة عشائرية والسير بالصلحة بين العائلتين باستثناء القاتل، المحتجز لدى الأجهزة الامنية بعد اعترافه بجريمته.

يشار الى ان النائب مجحم الصقور هو من تبنى الصلح بين العائلتين المقربتين ، بقصد انهاء الخلاف والعداوة بينهما، والذي قدم ابنه ايضا لعائلة المغدور من اجل اتمام الصلح. رؤيا