Advertisement

في أول رد عقب سقوط الطائرتين الإسرائيليتين المسيرتين في الضاحية الجنوبية ببيروت ، وصف رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري سقوط الطائرتَين، بأنه اعتداء مكشوف على السيادة اللبنانية.

وأضاف أن ذلك يعد خرقا صريحا للقرار 1701، منوها أنه سيبقى على تشاور مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب؛ لتحديد الخطوات المقبلة.

وأوضح الحريري أن العدوان الجديد الذي ترافق مع تحليق كثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي، يشكل تهديدا للاستقرار الإقليمي، ومحاولة لدفع الأوضاع نحو مزيد من التوتر وعدم استقرار المنطقة.

وبحسب صحيفة "النهار" المحلية، فقد ختم الرئيس الحريري؛ حديثه بأن المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان في العالم أمام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروقات الإسرائيلية وتداعياتها، والحكومة اللبنانية ستتحمّل مسؤولياتها الكاملة في هذا الشأن بما يضمن عدم الانجرار لأيّ مخططات معادية تهدّد الأمن والاستقرار