Advertisement

خاص- مروة البحيري

يزداد الجدل وتتسع دائرته في الشارع الاردني بعد تصريحات والغاز خرجت عن رئيس الوزراء عمر الرزاز بخصوص حوت تهريب الدخان حيث اتضح لاحقا وجود أكثر من حوت وتصدر المشهد تاجر دخان ومعسل معروف يحمل العديد من الجنسيات.. هذه الشخصية التي اثارت جدلا واسعا في السابق ما بين التوقيف والمنع من السفر والحجز على اموالها واغلاق معملها الى جانب اتهامات تجاوزت الاقتصاد الى السياسة.

"الحوت الذي نتحدث عنه هو صاروخ عابر .. وله بصمات في العراق وسوريا وفلسطين والاردن.. حصل على الجنسية الاردنية من خلال شخصية ذات وزن ثقيل واصبح ماركة مسجلة في عالم السجائر والتبغ والمعسل... بنى علاقات مع نواب ومسؤولين وامتدت استثماراته الى قطاعات اخرى.

لم تسلم معامله من المداهمة والقيل والقال ولان الفساد بحسب النائب حازم المجالي: "كائن غريب تراه امامك ويختفي فجأة ".. اختفت المعلومات واغلقت الملفات!

وقريبا تفتح كرمالكم الملف الاخطر للمستثمر الذي تغلب على مطيع في التهريب والنفوذ..