Advertisement

قال مصدر مطلع ان عملية تأخير طرأت على تحميل أول شحنات النفط الخام العراقي المصدر الى المملكة برا بواقع 10 الاف برميل يوميا، باسعار تفضيلية تعادل سعر خام برنت.

وكان من المتوقع بحسب صحيفة الدستور ان ينطلق اسطول النقل المخصص لهذه الغاية صباح يوم الاحد من «محطة بيجي» في كركوك لتصل الى مصفاة البترول في مدينة الزرقاء في وقت مبكر من اليوم «الثلاثاء».

وبين المصدر ان تأخيرا قد طرأ على تحميل شحنات النفط من محطة بيجي لاسباب تتعلق بالجانب العراقي متوقعا ان تصل شحنات النفط في وقت متأخراليوم، وقد تمتد الى صباح يوم غد الاربعاء.

وتاتي عملية استيراد النفط العراقي الخام تطبيقا لمذكرة التفاهم الأردنية - العراقية الموقعة في الثاني من شباط الماضي، لاستيراد النفط الخام العراقي، لتلبية جزء من احتياجات المملكة السنوية من النفط الخام بما لا يزيد عن 10 ألاف برميل يوميا لتشكل 7% من احتياجات الممكلة من النفط الخام.
وفيما يتعلق باسعار النفط الخام تنص مذكرة التفاهم على ان يبيع العراق النفط الخام (نفط خام كركوك) إلى الممكلة على أساس معدل خام نفط برنت الشهري ناقصا كلف النقل والفرق بالمواصفات، على ان يلتزم الجانب الأردني بموجب هذه المذكرة بتوفير الصهاريج الحوضية لنقل النفط الخام العراقي في منطقة بيجي في العراق إلى مصفاة البترول الأردنية في الزرقاء.

ووفق وزارة الطاقة ستشارك في عملية النقل اكثر من 200 صهريج من الأردن والعراق بواقع 50% لكل منهما من بينها صهاريج مملوكة لمواطنين وشركات عاملة في نقل النفط الخام، ضمن اتفاق مع شركة نائل ذيابات وشركاه (برج الحياة للنقل) الاردنية.
يشار الى ان التعاون بين المملكة والعراق في مجال الطاقة لا يقتصر على استيراد النفط الخام فقط، حيث يعمل الجانبان على اتمام الاجراءات اللازمة لإنشاء أنبوب نفط يمتد من البصرة مرورا بمنطقة حديثة ومن ثم إلى ميناء العقبة، وكذلك إقامة شبكة للربط الكهربائي بين البلدين يزود بواسطتها الأردن العراق بالكهرباء عبر شبكة مشتركة.

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية احالت مطلع أيار الماضي عطاء نقل النفط الخام على شركة نائل الذيابات وشركاه (برج الحياة للنقل) الأردنية، بصفتها صاحبة «انسب» عرض مالي بين ثلاث شركات تأهلت للعطاء الفني الذي أعلنت عنه وزارة الطاقة والثروة المعدنية في شهر آذار الماضي.