Advertisement

عمّان، الأردن 03 أيلول 2019: وقعت شركة CR2 الرائدة في مجال البرمجيات المصرفية، اتفاقية شراكة استراتيجية مع "نتورك إنترناشيونال"، المزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وسيتعاون الجانبان في إطار الاتفاقية لتقديم الخدمات المصرفية عبر الهواتف المتحركة كخدمة مستضافة مدارة، لتتمكن البنوك من نشر خدماتها المصرفية عبر الهواتف المتحركة بسرعة وإدارتها بكفاءة من حيث التكلفة.

وتعتبر شركة CR2 رائدة في برمجيات القنوات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد أعلنت مؤخراً عن أحدث إصدارات تطبيق الخدمات المصرفية لبنكBankWorld، والذي يضم خصائص مثل انضمام العملاء الجدد؛ وتعرف على عميلك؛ وفتح حساب جديد، والتي تساعد مجتمعة في دفع عجلة استقطاب العملاء. ويتمتع التطبيق بخصائص بديهية، ويزخر بالمزايا التي تتضمن خاصية المدفوعات المتكاملة؛ وقنوات التواصل الحيّة؛ والإدارة المالية الشخصية؛ علاوة على إمكانية تخصيص المستخدمين للتطبيق حسب احتياجاتهم.

وتعد "نتورك إنترناشيونال"، المزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وتقدم المجموعة خيارات متكاملة من تقنيات المدفوعات المدعومة بالتكنولوجيا الحديثة كخدمة مدارة لأكثر من 220 مؤسسة مالية في المنطقة.

وستمكّن الشراكة التي تجمع بين CR2 و"نتورك إنترناشيونال" البنوك من الوصول إلى منصة مصرفية سبّاقة كخدمة مدارة، بما يعني انخفاض التكاليف الأولية وتقليل الحاجة إلى دعم تكنولوجيا المعلومات من عملاء البنوك المحتملين.

ومن جانبه أشار كيران كيلكولين، المدير التجاري لشركة CR2 بقوله: "في الوقت الذي نواصل فيه تنمية قاعدة عملائنا، لمسنا حاجة البنوك للحصول على خيارات مرنة لتوظيف التقنيات الحديثة. لذلك حرصنا على إبرام شراكة مع ’نتورك إنترناشيونال‘ نظراً لخبراتها التقنية الراسخة، وتجربتها وسمعتها ومكانتها الرائدة في القطاع. وتتمكن شركة CR2 بفضل هذا التعاون من اغتنام أي فرصة لاستقطاب عملاء جدد في الأسواق التي نعمل فيها وتتيح للبنوك إطلاق الخدمات المصرفية عبر الهواتف المتحركة بسرعة كبيرة".

وأوضح أندرو كي، المدير التنفيذي لشركة "نتورك إنترناشيونال" - أفريقيا: "يسعدنا توقيع اتفاقية شراكة مع شركة CR2. ويستكمل تطبيق الخدمات المصرفية لبنكBankWorld محفظتنا المقدمة إلى البنوك. وستتمكن البنوك بفضل قدرتنا على نشر الخدمات المصرفية عبر الهواتف المتحركة كخدمة مدارة، من تقديم تطبيقاتها المصرفية لعملائها أسرع من أي وقت مضى دون أي تأخير، أو بدون التعقيد والتكلفة والموارد اللازمة عن طريق توفير البنية التحتية الضرورية لتشغيلها داخلياً".