Advertisement
كتب النائب اندريه حواري العزوني توضيحاً حول الفيديو المتداول اليوم الثلاثاء على مواقع التواصل الاجتماعي لسيدة مشاركة باعتصام رفضاً لإضراب المعلمين ، قالت بأن النائب اندريه حواري هو من قال لها اذهبي و اعترضي على الاضراب.

وبين العزوني ان هنالك العشرات من الاهالي قد توافدوا الى مكتبه وسألوه عن الحل لقضية اضراب المعلمين  وطلبوا منه الاعتراض ، نصحهم بذلك مع العلم ان لهم الحق بالاعتراض ، مشددا على ان تلك الاعتصامات التي قام بها أولياء الأمور تقوي موقف المعلم لغايات الوصول إلى الاتفاق مابين الحكومة ونقابة المعلمين.

وتالياً نص ما كتبه العزوني :

اخواني واخواتي
حدث امس ان هناك اكثر من عشرات العائلات أتوا إلى مكتبي في دائرتي الانتخابية
وأن عدة طلاب في بعض المدارس بقيوا في ساحات المدارس وتعرضوا لضربة شمس وهناك تقارير طبية تثبت ذلك
وان احدى الأمهات وجدت ابنها بعد بحث مستمر في حديقة من الحدائق العامة وعمره لا يزيد عن ٨ سنوات

وقصص أخرى ان بعضهم يتعطل من شغله لانه مش عارف وين يروح بأولاده
فسألوني ما الحل وطلبوا الاعتراض ونصحتهم به
على هذا الموضوع مع العلم ان لهم الحق بالاعتراض
وبرأيي ان هذه الاعتصامات من أولياء الأمور يقوي موقف المعلم لغايات الوصول إلى الاتفاق مابين الحكومة ونقابة المعلمين
وأنا لا أستطيع منع قواعدي الانتخابية من الاعتراض على المضرة التي تلحق اولادهم هذا من ناحية لكن من ناحية أخرى الزميل في الجامعة وزميلي في المهنة اعتقد انك بتعرفني جيدا انه اخلاقي لا تسمح ان أكون مستغل ولن أكون إنشاء الله وأنا ليس من الناس الي بتعرف تكذب أو بتشتغل شعبيات انا من اكثر الناس الي كنت خلال آل ٦ سنوات الماضية ومازلت مع المعلم لكن أيضا هناك ضرر حقيقي من استمرار الإضراب ويرجع بحكي انه اعتصام الأهالي الي كان في اكثر من ٥٠ مدرسة وأكثر محافظة وضع طبيعي ويقوي موقف المعلم ويلزم الحكومة والنقابة لإيجاد حل سريع.
 

شاهد الفيديو: