Advertisement

خاص- مروة البحيري

دخلت أزمة جمعية مستثمري الاسكان الى مرحلة اكثر خطورة وتشابك وبدأت اصوات المستثمرين تتعالى والاتهامات تنهال على وزارة الداخليه باعتبارها الطرف الذي اجج وازّم عمل الجمعية وشل حركتها بقرار اعتبره المستثمرون جائرا يقضي بحل هذه الجمعية دون مبررات وتعيين لجنة مؤقتة والتمديد لها دون سند قانوني وبشكل يخالف الدستور.. كما المح بعض المستثمرين في قطاع الاسكان الى نيتهم نقل استثماراتهم الى دول تحترم القانون وتقدر المستثمرين وتحافظ على مصالحهم..

راكان العساف: الوزير دق مسمارا في نعش الاسكان وما حصل هو خرق للقانون
وصف المستثمر في قطاع الاسكان راكان العساف الحال الذي وصل اليه مستثمرو الاسكان "كساع الى الهيجا بغير سلاح" مؤكدا ان قرار وزير الداخليه السابق منذ البداية كان خطأ فادحا اضر بالقطاع كما ان الاصرار عليه من الوزير الحالي وتعيين لجنة مؤقتة جديدة او التمديد لها راكم الاخطاء وجاء مخالفا دون سند قانوني، مشيرا ان اللجنة المؤقتة التي تدير الجمعية اليوم لا تملك المعرفة ولا الخبرة وتقوم بعمل "المتصرف" وهي عاجزة عن متابعة مصالح اعضاء الجمعية او تقديم خدمة واحدة لهم .
واضاف العساف ان الدولة وجدت لفرض واحترام القانون وليس لخرقه مشيرا ان هذه الهيئة المؤقتة جاءت لتنفيذ اجندة معينة ولصالح اشخاص محددين ولا يوجد لديها اية نية لعقد انتخابات وما قامت به هذه الهيئة اعاد الجمعية للخلف سنوات وهدم وسحق كل ما تم انجازه.
وتساءل العساف من المسؤول عن انخفاض التراخيص في امانة عمان التي وصلت الى الرقم "صفر" ومن يتحمل نتائج هروب المستثمرين الى مصر وتركيا وتطفيش الاستثمارات الهامة في هذا القطاع.. وتابع.. لقد توقف عملي تماما واعيش في صراع بين سحب استثماراتي والانتقال الى تركيا اسوة بالعدد الكبير الذي هاجر بحثا عن قوانين تحمي المستثمرين وفي ذات الوقت يعز علي ترك وطني و هجره.

الزعبي: حل الجمعية جمد كثير من الملفات الهامة وادخلنا في متاهة
المستثمر في قطاع الاسكان عصام الزعبي أكد ان حل الجمعية ترك اثرا سلبيا كبيرا على المستثمرين بالقطاع واوقف القضايا والملفات الهامة التي كان مجلس الجمعية السابق يتحاور بشأنها مع امانة عمان لنعود الى نقطة الصفر لا سيما فيما يخص التوسعة والرووف وقضايا تتعلق بالبناء بشكل عام.
واضاف الزعبي ان الجمعية بالسابق كانت المظلة التي تستقبلنا وتهتم بمطالبنا وتتابعها مع الجهات المسؤولة ولكننا اليوم اصبحنا بلا غطاء ولا زلنا حتى الان نتوجة الى المجلس السابق ورئيسه زهير العمري لحل المشاكل التي تواجهنا يومياً ونعود لهم في كل صغيرة وكبيرة.. واختتم حديثة بان حالة التخبط التي تجري في الجمعية لا تصب في مصلحة احد ولا تخدم الاستثمار بالاردن.

البنّا: حل الجمعية أحدث ركودا هائلا وقرار الحكومة قصم ظهر المستثمرين
واشار رئيس جمعية تجارالاسمنت منصور البنّا ان حل جمعية مستثمري الاسكان كان قاصمة الظهر بالنسبة للمسثمرين والتجار والقطاعات المرتبطة بالاسكان من حديد واسمنت وسيراميك واثر سلبا على تشغييل الايدي العاملة وعلى المجتمع المحلي بشكل عام مشيرا ان حركة الاسمنت كانت تقدر بـ 10 الاف طن يوميا وانخفضت الان الى 5 الاف طن كما ان قطاع الاسكان كان يحرك بما يقارب الـ 6 مليار دينار ولكنه الان هوى بصورة كبيرة وغير معقولة.
وشدد البنا على ضرورة وجود توافق بين اعضاء جمعية المستثمرين وان تكون الحكومة طرفا محايدا وتوافقيا دون ان تضع يدها على الجمعية وتسيطر عليها وتتسبب في نفور المستثمرين وهجرتهم مشيرا ان كثيرا من المستثمرين اليوم باتوا يخافون من الافلاس ويفكرون في الهجرة.

وعلمت كرمالكم ان عدد كبير من المستثمرين في قطاع الاسكان بصدد توجيه مناشدة الى جلالة الملك الراعي الاول للاستثمار بعد ان اوصدت الابواب امامهم وهم يشاهدون انهيار القطاع دون ان تحرك الحكومة ساكنا..

 

مواضيع سابقة: