Advertisement

خاص- مروة البحيري

كشفت الاقمار الصناعية فضيحة من العيار الثقيل تخص احدى شركات التامين الاردنية بعد ان قامت ادارتها بتامين مصنع بالموصل يملكه شقيق رئيس مجلس ادارة (م.س) بمبلغ 25 مليون دولار دون تقييم  وضع المصنع  الامر الذي اثار شبهة حول حادث الحريق الذي وقع للمصنع وانه كان مفتعلا باعتبار ان الحريق وقع قبل عقد التأمين - كما اظهرت الاقمار الصناعية- مما ألحق بالشركة  خسارة هي قيمة أجور التحكيم البالغة (164 الف دينار)  وعليه قامت الشركة بفسخ العقد مع المؤمن واعادة الاقساط المدفوعة منه إليه والبالغة مليون دولار.

وكانت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد قد اعلنت مؤخرا عن احالة هذه الشركة الى الادعاء العام بشبهات فساد من العيار الثقيل تتعلق بالتلاعب في المخصصات الاحتياطية للحوادث وعدم تسجيل بعض الحوادث المرتكبة في ذات العام وترحيلها الى بداية العام التالي الامر الذي أثر على رصيد الارباح المدورة للشركة وانعكس على توزيع الارباح على المساهمين.

ومن المخالفات التي أرتكبتها ادارة الشركة أيضاً  قيامها بفتح ملفات وهمية لا اصل لها على أرض الواقع  وتحميل الشركة مبالغ مالية تجازوت المليون ونصف المليون دينار لغايات تغطية العجز الكلي بالشركة.

ويذكر ان الشركة غابت العام الماضي عن مؤشر الارباح في بعض فروعها ودخلت في نفق اعادة الهيكلة والاستغناء عن الموظفين بالوقت الذي تقاضت فيه ادارتها مبلغا يقارب الـ  400 الف دينار كرواتب ومكافآت..