Advertisement

قال مسؤولون طبيون عراقيون إن 10 أشخاص قتلوا في جنوبي العراق خلال ليل الأربعاء، مما رفع عدد القتلى منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في جميع أنحاء البلاد في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى 19.

وأضاف المسؤولون أن 5 أشخاص قتلوا في مدينة العمارة جنوبي البلاد، و5 آخرين في مدينة الناصرية في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وأوضحوا أن القتلى الخمسة في الناصرية هم 4 مدنيين وشرطي.

وقال المسؤولون الخميس إن 45 شخصا أصيبوا في العمارة، بعضهم مصاب بجروح جراء الرصاص المطاطي.

وشهد العراق منذ مساء الأربعاء انقطاع شبكة الانترنت، وتضييقا على بث الصور والفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الأثناء، أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة يحيى رسول، في تصريح لمراسل "سكاي نيوز عربية" ببغداد، استمرار حظر التجوال في العاصمة العراقية، مشيرا إلى أن العديد من المتظاهرين انسحبوا بعد سريان الحظر.

وأعلن حرس الحدود الإيراني، الخميس، أنه تم إغلاق معبرين حدوديين مع العراق، أحدهما من المنتظر أن يستخدمه مئات الآلاف لزيارة أماكن مقدسة لدى الشيعة في الشهر الجاري، وذلك بسبب اضطرابات يشهدها العراق.

ونسبت وكالة "مهر" شبه الرسمية إلى الجنرال قاسم رضائي قائد حرس الحدود الإيراني، قوله إن معبري خسروي وجذابة أغلقا في وقت متأخر الليلة الماضية.

وكشف مسؤول إيراني كبير للتلفزيون الرسمي أن معبر خسروى أغلق، لكن معابر أخرى ظلت مفتوحة قبل إحياء أربعينية الحسين في العراق.

وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي الأسبوع الماضي، إنه من المتوقع أن يزور 3 ملايين إيراني مدينة كربلاء بجنوب العراق في وقت لاحق من الشهر الجاري لإحياء الأربعينية.

قطع الطرق

وفي محاولة لمنع الاحتجاجات التي تجتاح بعض المناطق في بغداد، عمدت القوات الأمنية العراقية الخميس إلى قطع الطرق الرئيسية بين أحيائها، بحسب ما ذكر مراسل "سكاي نيوز عربية".

وتأتي هذه التطورات بعد تقارير أفادت بأن بعض مناطق بغداد رفضت الاستجابة لحظر التجول بدءا من فجر الخميس حتى إشعار آخر، الذي أعلنه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الأربعاء.

وأفاد مراسلنا أن قوات الأمن تحاصر مئات المتظاهرين في منطقة البتاوين القريبة من ساحة التحرير في بغداد الاحتجاجات، وذلك بعد فرض الحكومة حظرا للتجوال.

سكاي نيوز