Advertisement

أقدم رجل أمريكي ستيني على قتل طليقته بطريقة متوحشة وعنيفة ؛ حبث دهسها بسيارتها وقام بعد ذلك بتقطيعها بالساطور في الشارع أمام منزلها.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن الرجل الأمريكي صاحب الـ 62 عامًا دهس طليقته نويليا البالغة 58 عامًا، في حي برونكس بولاية نيويورك، وأمام أعين حفيديها، لدرجة أن الصدمة قذفت بها في الهواء، وهي تحاول دخول منزلها.

ولم يكتفِ ماتيو بهذا فقط، بل عاد بالسيارة لدهسها مرة أخرى، ليكسر ساقيها.

وقال شهود عيان إن المصابة تمكنت من الخروج من أسفل السيارة والزحف إلى الرصيف، في محاولة يائسة لإنقاذ نفسها، ولكن الجاني المتوحش ترجّل من السيارة وهو يحمل ساطورًا وقطع أوصالها.

وكشفت الشرطة عن صور ومواصفات الجاني، أمس الجمعة، وطلبت مساعدة العامة في اعتقاله وإبلاغها في حال تم رصده.

ولا يزال التحقيق جاريًا لمعرفة الدافع وراء الجريمة الشنيعة.