Advertisement

اعتقلت إسرائيل، الأربعاء، خطيب المسجد الأقصى، الشيخ إسماعيل نواهضة، أثناء مروره في حاجز قلنديا العسكري الإسرائيلي، شمال القدس.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن المحامي خلدون نجم، إن القوات الإسرائيلية اقتادت الشيخ نواهضة للتحقيق في أحد مراكز الشرطة الإسرائيلية في القدس الغربية.

وأضاف: "يتركز التحقيق مع الشيخ نواهضة، على خطب الجمعة في المسجد الأقصى المبارك حيث تدعي السلطات الإسرائيلية إنه يمارس التحريض".

وتابع: "أكد الشيخ نواهضة للمحققين على أن كافة الشرائع كفلت حرية التعبير ونفى أن يكون ما ورد في خطب الجمعة تحريضًا".

وأعرب نجم عن خشيته من وجود رغبة للسلطات الإسرائيلية، بالتدخل في خطب الجمعة في المسجد الأقصى، من خلال اعتقال الشيخ نواهضة.

وأضاف: "تنتهج السلطات الإسرائيلية سياسة تصعيدية تجاه الأوضاع في مدينة القدس، بما في ذلك محاولة التدخل في خطب الجمعة وهذا أمر مرفوض".

ورجّح المحامي نجم، أن يتم الإفراج عن الشيخ نواهضة في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

وكان مئات المستوطنين الإسرائيليين اقتحموا الأربعاء، المسجد الأقصى، بحراسة شرطية إسرائيلية، بمناسبة "عيد العُرْش" اليهودي.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في بيان، إن "611 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى منذ صباح اليوم (الأربعاء) بحراسة الشرطة الإسرائيلية".

وذكرت، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت فتاة مسلمة من ساحات المسجد الأقصى، دون توضيح الأسباب.

وكانت دائرة الأوقاف قد ذكرت بأن نحو 507 مستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، الثلاثاء.

ودعت جماعات يهودية متشددة، المستوطنين إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة عيد "العُرْش" اليهودي الذي بدأ الإثنين ويستمر أسبوعا.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية بالاقتحامات جميع أيام الأسبوع ما عدا يومي الجمعة والسبت، من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد.

وعادة ما تزداد الاقتحامات خلال فترات الأعياد اليهودية.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية منذ العام 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد من خلال باب المغاربة.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة للأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات ولكن الشرطة الإسرائيلية لم تستجب.