Advertisement

خلال جلسة محاكمته أمام محكمة أمن الدولة اليوم ، إعترض المعتقل السياسي المحامي نعيم ابو ردنية على عدم إطلاعه على لائحة الإتهام الموجهه له لغاية الآن.
و بدوره تفاجأ القاضي ملتفتاً للمحامي الذي إدعى تبليغ موكله بلائحة الإتهام وقال للقاضي لقد أبلغت موكلي و قد نفى نعيم ذلك للقاضي و هيئة المحكمة مما اضطر الحر نعيم ابوردنية للطلب من القاضي عزل المحامي و تأجيل الجلسة لحين توكيل محامي آخر.
وفي نفس موعد المحاكمة نظم حراك بني حسن وقفة احتجاجية، ، أمام محكمة أمن الدولة للمطالبة باطلاق سراح معتقلي الرأي وعلى رأسهم، المحامي نعيم أبو ردنية والناشط عطا العيسى.

وتزامنت الوقفة الاحتجاجية مع موعد عرض أبو ردنية والعيسى على المحكمة بعد توجيه تهم لهم بموجب قانون منع الارهاب.

وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت أبو ردنية على خلفية نشاطه السياسي المتضمن المطالبة باجراء اصلاحات سياسية واقتصادية جوهرية وشاملة، فيما جرى توقيف العيسى بعد اعتصامه لنحو 18 يوما وبناء خيمة اعتصام بمحافظة المفرق للمطالبة بفتح ملفّ المفقودين العسكريين في حرب 67 مع الاحتلال الصهيوني، وفتح ملفّ التعويضات لأسر الأسرى، واحضار رفات الشهداء وتأمين حياة كريمة لذويهم.. سواليف