Advertisement

كشف عبد العزيز نصير - محامي محمود البنا المعروف إعلاميا في مصر باسم (شهيد الشهامة) مفاجأة من العيار الثقيل حدثت في أولى جلسات 4 متهمين بجريمة القتل وأشهرهم "محمد راجح.

وقال "نصير" في مداخلة مع برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب: "أثناء جلسة المحاكمة أتى لنا بعض الأشخاص وأخبرونا أن الجاني محمد راجح لديه أخ "توأم" يدعى أحمد".

وأضاف: "طلبنا من المحكمة استخراج شهادة ميلاد لهذا الأخ المفترض ، وبعد الجلسة بدأنا كمحامين التحري حول هذه المعلومة لكننا لم نصل لأي خيط يؤكد صحتها".

و عقدت محكمة مصرية، أمس الأحد، أولى جلسات محاكمة محمد راجح و3 آخرين بتهمة قتل محمود البنا عمدا، أثناء دفاعه عن فتاة تعرضت للتحرش من طرف الجناة الأربعة وعلى رأسهم المتهم الرئيسي «راجح» بمركز تلا بالمنوفية.

وفي أول قرار للمحكمة تجاه قتلة ما اطلق عليه «شهيد الشهامة» في مصر، قررت هيئة محكمة أحداث شبين الكوم تأجيل القضية إلى 27 أكتوبر الجاري، استجابة لطلب هيئة الدفاع للتأكد من صحة المستندات المقدمة.

وكان محامي المتهم «راجح» قد أعلن انسحابه من القضية وعدم حضوره جلسات المحاكمة، وطالب أعضاء هيئة الدفاع عن القتيل المكونة من 5 محامين، بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم.

ووفقًا لوسائل إعلام محلية، كشفت تحريات الأجهزة الأمنية والقضائية، أن الطالب محمود البنا (18 سنة)، أصيب بجرح طعني بفخذه الأيسر، وآخر قطعي أسفل عينه اليسرى، نتيجة التعدي عليه بسلاح أبيض من قبل المتهمين.

وأضافت التحريات، أن النيابة العامة بدأت التحقيقات مع المتهمين الثلاثة، وهم محمد أشرف راجح (18 سنة - طالب)، ومصطفى محمد مصطفى (17 سنة)، إسلام عاطف (17 سنة - طالب).

وتصدرت القضية اهتمامات الرأي العام في مصر، وتصدر هاشتاج "إعدام راجح" ترند تويتر منذ الجريمة وحتى اليوم.

وبحسب والد القتيل فقد عاتب ابنه أحدهم على مغازلة إحدى الفتيات في الشارع والتحرش بها قبل أسبوعين، فكتب على صفحته في "فيسبوك": "معاكسة الفتيات ليست من الرجولة"، ليتطور الأمر إلى مشاجرة عبر الموقع، وتوعده أحدهم، بعدها وجد الشاب محمود غارقا في دمائه.

وأظهر فيديو تداوله أصدقاء وأقارب الطالب محمود البنا، وجود مشاجرة بين محمد أشرف راجح وإحدى الفتيات وهي تحاول الهرب منه أثناء تحرشه بها، وهي الواقعة التي أدت إلى مقتل البنا، لتصبح حديث الرأي العام في مصر.