Advertisement

أجرى فريق طبي عملية كبرى تجرى لأول مرة في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي لمريضة ثلاثينية تعاني من انسداد كامل في الشريان الأبهري الصدري النازل وهو مرض نادر جداً عند البالغين يسبب ارتفاعا شديدا في ضغط الدم.

وأجريت العملية بإشراف استشاري جراحة الأوعية الدموية والقسطرة الدكتور نبيل الزعبي واستشاري جراحة الصدر الدكتور شادي الحموري واستشاري التخدير الدكتور ظاهر الربضي واستشارية أمراض القلب الدكتورة سكينة الرواشدة.

وتمثلت العملية بإجراء وصلة شريانية صناعية من الشريان الأبهري القوسي والشريان التحت ترقوي الى الشريان الأبهري الصدري النازل.

واشار الدكتور الزعبي، الى ان هذه العملية التي تجرى لأول مرة تساعد على استقرار ضغط الدم وتحول دون وجود أي مضاعفات تذكر إذا خرجت المريضة بحالة شفاء تام وبحالة جيدة، مضيفا ان هذه العملية هي الأولى في هذا المركز الجامعي المميز والمجهز بأحدث الاجهزة الكاملة والعالمية والذي يشهد تقدما كبيرا.

واكد الزعبي، ان مثل هذه العمليات الكبرى والدقيقة لا يمكن إجراؤها الا بوجود كوادر مؤهلة ومستشفى مجهز بأحدث انواع الأجهزة والمعدات الطبية، مثمنا دور الكادر الطبي الذي شارك في العملية.

من جهته، أشاد مدير عام المستشفى الدكتور محمد الغزو، ببراعة ومهارة الاطباء وبإنجازات مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، لافتا الى ان المستشفى متميز ومعد ومجهز بأحدث المعدات اللوجستية الضرورية لإجراء جميع العمليات وأن المستشفى يوفر البيئة الأكاديمية والبحثية المناسبة للكادر الطبي والأكاديمي المتخصص في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا لإجراء مثل هذه العمليات والإنجازات والأبحاث العالمية.