Advertisement

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، مساء اليوم الثلاثاء، استقالته من رئاسة الحكومة.

وقال الحريري، في بث مباشر، إنه وصل إلى طريق مسدود، وينوي تقديم استقالته إلى رئيس الجمهورية في قصر بعبدا.


وكان قد قال مصدر لبناني رسمي، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، إن رئيس الوزراء، سعد الحريري، يتجه نحو الاستقالة من منصبه.

ونقلت "رويترز" عن المصدر الرسمي، الذي وصفته بأنه من خارج معسكر رئيس الوزراء، قوله إن الحريري سيعلن على الأرجج استقالة الحكومة يوم الثلاثاء.

ونقلت عن مسؤول آخر قوله في وقت سابق إن الحريري يتجه صوب الاستقالة.

وكان قد أعلن مكتب رئيس الحكومة اللبنانية، بعيد ظهر اليوم، أن الحريري ينوي إلقاء خطاب بهذا الشأن في الساعة الرابعة مساء.

وعلى صلة، نقلت "رويترز" عن شهود قولهم إن أنصار حزب الله وحركة "أمل" اشتبكوا مع محتجين عند حاجز طريق في بيروت، اليوم، وقاموا بفك خيامهم، الأمر الذي دفع الشرطة إلى التدخل.

وكان الأنصار يرددون هتافات مؤيدة للأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، ورئيس البرلمان اللبناني ورئيس حركة "أمل"، نبيه بري.

وبدأ الأمر عندما شق أنصار حزب الله وحركة أمل طريقهم داخل مخيم الاحتجاج على جسر الرينج بوسط بيروت، وحاولوا جعل المحتجين يفتحون الطريق.

وأفادت "فرانس برس" أن أشخاصا هاجموا موقعا رئيسيا للتظاهر في وسط بيروت، ويهاجمون المعتصمين ويهدمون خيامهم.

وأفادت تقارير صحافية أن قوات الجيش اللبناني تنتشر وسط بيروت، وتعمل على الفصل بين معارضي الاحتجاجات، وبين المتعصمين.