Advertisement
ألقت شرطة دبي، القبض رجل أوروبي تخفي في زي امرأة منتقبة، وسرق ما يعادل 800 ألف دولار من إحدى الشقق السكنية في الإمارة الخليجية.

وقال اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إن المتهم هو أحد أفراد عصابة إجرامية تخصصت في جرائم السرقة في أحد الدول الأوروبية، خططت لارتكاب جريمتها بداخل الإمارات بعد أن تم توزيع الأدوار فيما بينهم، وإعدادهم خطة محكمة تمكنهم من ارتكاب الجريمة دون اكتشافهم.

وأشار إلى أنه تم القبض على المتهم بعد سرقة ما يقدر بأكثر من 3 مليون درهم، عبارة عن ساعات ثمينة ومبلغ مالي من أحد الشقق السكنية في الإمارة.

وتمكنت فرق إدارة الجريمة المنظمة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية من القبض على المتهم الذي نفذ جريمته متخفيًا بزي النساء، في أقل من 47 دقيقة من ارتكاب الجريمة.

وكشف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، جمال سالم الجلاف، أن معلومات وردت من شبكة مصادر سرية تابعة لإدارة الجريمة المنظمة عن وجود شخص مشتبه به يرتدي الزي النسائي، ويتجول في المنطقة بين الأماكن السياحية، ومواقع تردد السياح، ومعه حقيبة متوسطة الحجم.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية تمكنت على الفور وبعد متابعة حثيثة من ضبط شخص مشتبه به كان يرتدي ملابس رجالية عادية وحقيبة متوسطة الحجم تطابقت مواصفاتها مع ما جاء في وصف المعلومات السرية، وفق موقع "الإمارات اليوم".

وأشار المسئول الأمني إلى "أنه ومن خلال الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها بخصوص الحقيبة التي كانت بحوزة المشتبه والتأكد من خلوها من مواد خطيرة أو مشتبه بها كانت المفاجأة الأولى والمتمثلة بضبط مسروقات تقدر بأكثر من ثلاثة ملايين درهم في صورة ساعات ثمينة ومبالغ نقدية".

ولفت إلى أنه "من التحقيقات اعترف المتهم بارتكابه لجريمة السرقة في أحد المساكن في إمارة دبي، وأنه لم يمر سوى 47 دقيقة على ارتكاب الجريمة حتى تم القبض عليه".