Advertisement

خاص- مروة البحيري

لا تزال شركة جت تتفرد بين شركات النقل العاملة بالاردن بنتائجها المالية المبهرة وتحقيق الارباح المتواصلة التي تؤكد بما لا يقبل الشك على نظافة ايدي القائمين عليها والرؤيا الثاقبة والخبرات الواسعة التي يتمتعون بها، حيث استطاعت شركة جت خلال مسيرتها العريقة التي تمتد الى 53 عاما ان تتجاوز مفهوم مجرد استثمار في النقل وامتلاك حافلات الى ان اصبحت مشروع وطني بامتياز قاد نهضة عميقة في النقل والسياحة وأحدث نقلة نوعية في تقديم الخدمات بصورة حضارية تواكب التطور الهائل في قطاع النقل بالعالم.

وفي الوقت الذي تعاني فيه شركات النقل بالاردن من الترهل والانحسار والضعف، يصعد نجم شركة جت ويلمع اسمها ويعلو صيتها من خلال باقة خدمات جديدة ومتجددة كانت حصيلة الدراسة والمتابعة  وبذل الجهود الكبيرة  لمعرفة احتياجات المسافرين والسياح وتغطية كافة الرحلات والمواقع الجغرافية بمستوى عال يليق بالمواطنين وزوار الاردن ويحظى برضاهم التام ويراعي كافة الاحتياجات والتطلعات لخدمات 5 نجوم، بل ان الشركة لم تسقط من حساباتها حتى المرضى وكبار السن واصحاب الاحتياجات الخاصة.

شركة جت تعتبر الام الحاضنة لحركة السياحة بالاردن ولطالما ارتبط اسم السياحة بهذه الشركة فكانت الاختيار الاول والمفضل للوفود السياحية واستطاعت عبر مشاريعها التطويرية وافكارها المتجددة في مجال النقل ان تحرك عجلة هذا القطاع الهام ونذكر على سبيل المثال "الباص المكشوف" بفكرته وشكله الجمالي ومتعة الركوب فيه.

ولان النجاحات دوما ترتبط باسماء الكبار وتتغذى على خبرتهم وكفاءتهم لا بد ان نعرج الى مدير عام شركة جت وصانع اسمها معالي مالك حداد.. الاب الروحي لهذه الشركة العريقة.. والرجل الذي ابى الا ان يصون محبوبته "جت" ويصب جل اهتمامه ويضع خبراته من أجل تطويرها وصعودها والمحافظة على المكانة العالية التي وصلت لها والبحث عن كل ما جديد في عالم النقل السياحي ليقدمة للوطن هدية تضيف للقطاع السياحي الكثير من الجمالية والخدمة اللائقة.

وبحسب التقرير المالي ارتفعت ارباح شركة جت في التسعة الاشهر الماضية للعام 2019 الى 2.3 مليون دينار مقابل 2.1 مليون دينار للفترة ذاتها من العام 2018 كما ارتفعت ايرادات الشركة لذات الفترة الى 23.3 مليون دينار مقابل 21.6 مليون دينار للعام 2018.