Advertisement

ما زال خبر مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، يثير ضجة في المنطقة، حيث كشفت قيادات بالجيش الأمريكي عن صور من عملية مقتله.

وأوضحت بعض القيادات أن الولايات المتحدة قامت بالعملية بعد جمع معلومات عن مكان "البغدادي" وقواته من جميع أنحاء العالم، حتى تأكدت من المكان الذي كان مختبئًا به.

وفي السياق ذاته، صرح قائد القيادة الوسطى، كينيث ماكينزي، بأن القوة المكلفة بتصفية "البغدادي" قتلت 5 آخرين كانوا يمثلون تهديدًا للقوة الأمريكية المهاجمة.

وكان قد اختار "البغدادي" مجمعا سكنيا معزولا في شمال سوريا لا يبعد أكثر من 4 أميال عن مقر للقوات الكردية، حيث بدأت العملية عندما هاجمت القوة الأمريكية المكان.

كما تولت القوات حماية 11 طفلاً في المجمع السكني الذي كان يحتمي به زعيم داعش، حيث عهدت بهم إلى طرف ثالث .