Advertisement

قال نقيب أصحاب محطات المحروقات المهندس نهار سعيدات إن النقابة تبحث مع الحكومة ما تم الكشف عنه من توجه لاستبدال اسطوانات الغاز باسطوانات جديدة مصنوعة من "البلاستيك".

وأضاف سعيدات في حديثه لـ"حياة اف ام" صباح الإثنين إن الحكومة لم تتخذ قراراً بذلك بعد وما يتم الحديث عنه هو توجهات ونوايا, مؤكداً أن النقابة لن توافق على أي إجراء ستكون كلفته من جيب المواطن.

وأشار سعيدات أن لجنة النقابة المختصة تقوم بإعداد دراسات عن الاسطوانات البلاستيكية ومدى أمانها واستخدامها وانتشارها في دول العالم، مؤكداً أنها لم تستخدم من قبل في الأردن. 

وكشف سعيدات عن وجود أكثر من 10 مليون اسطوانة غاز معدنية في بيوت الأردنيين، قائلاً إنه لم يتم الكشف عن مصير هذه الاسطوانات في حال قررت الحكومة استبدالها باسطوانات بلاستيكية. 

وكانت  نقابة أصحاب محطات المحروقات قد أعلنت الخميس الماضي، التوقف عن شراء اسطوانات الغاز من محطات البيع التابعة لشركة مصفاة البترول الأردنية، وذلك من تاريخ 23 /11 /2019 ولغاية تحقيق كافة المطالب التي نشرتها بخصوص بيع أسطوانات الغاز البلاستيكية معتبرة أن هذا القرار سيضر بالعاملين في قطاع بيع اسطوانات الغاز.