Advertisement

أجبرت إدارة سلسلة مطاعم "ماكدونالدز"، ستيف إيستربروك الرئيس التنفيذي لمطاعم، على الاستقالة بعد اكتشاف أنه على علاقة بموظفة في سلسلة المطاعم وهو ما يخالف اللوائح التي تم وضعها حسب صحافة محلية.

ولم ينكر ستيف علاقته بل أقرها مشيرًا إلى أنها كانت برضاء الطرفين وإن كانت مخالفة للوائح، لافتًا إلى أنه كان هناك تصويت على رحيله عن السلسلة العملاقة.

جدير بالذكر أن ستيف يعمل في سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة منذ 2015 وهو مطلق ويبلغ من العمر 52 عامًا، ولم يكن الأول فقد استقال الكثيرون من المديرين بسبب مواعدتهم موظفات، بعدما وضعت الشركة قواعد صارمة للسلوك لانتشار حملة" مي تو" النسائية ضد التحرش الجنسي بالنساء في العمل.