Advertisement

فتاة في الـ24 من عمرها أم لطفلة ومطلقة، أصبحت مطمع لكل ذا نفس مريضة يريد إشباع رغباته في الحرام، وفي أحد الأيام وهي ذاهبة إلى الحقل الزراعي اعترضها ذئب بشري وحاول إقامة علاقة معها لكنها رفضت ما دفعه إلى قتلها وقطع رأسها.
وفي التفاصيل، قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مكناس بالمغرب، بالسجن المؤبد، في حق راعي الغنم الذي قتل شابة وفصل رأسها عن جسدها ورماه قرب منزل والديها الكائن بمركز سوق الأحد التابع لجماعة واد إفران بإقليم إفران.

وتمت متابعة المتهم بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية والفساد.

كما تم الحكم على سائق التاكسي الذي كان على علاقة بالضحية، والمتابع في حالة سراح، بشهر واحد موقوف التنفيذ بتهمة الفساد.

يذكر أن الضحية التي تبلغ من العمر 24 سنة، هي أم لطفلة في ربيعها السابع، مطلقة وتعيش مع والديها منذ انفصالها عن زوجها السابق.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى نهاية العام الماضي 2018، حيث اعترض المتهم سبيل الضحية وهي في طريقها إلى ضيعة فلاحية للعمل، وأجهز عليها بطريقة بشعة، انتقاما من رفضها إقامة علاقة معه، وعلمه بأنها على علاقة بسائق التاكسي المذكور.