Advertisement
كشف مصدر امني عن القاء القبض على شقيقين يعملان في تجارة السيارات ، وذلك اثر تراكم المطالبات المالية عليهما والديون التي تجاوزت المليوني دينار ، وبعد ان تقدم العديد من الاشخاص بشكاوى عليهما لتحصيل اموالهم .
وقال المصدر ان الشقيقان متورطان بقضايا كمبيالات وشيكات واحتيال على عدد من المواطنين ، وحيث يعمل احد الشقيقان بوظيفة نائب رئيس هيئة المديرين باحدى الشركات ذات المسؤولية المحدودة والمتخصصة بتجارة السيارات .
وافادت مصادر بان الشقيقين واللذين كانا ذات يوم يملكان ولا يزالا اهم معرض سيارات كبير في عمان الغربية تورطا في الكثير من الصفقات المالية مع شخصيات من العيار الثقيل ورجال مال واعمال كانوا يشغلون اموالهم ويستثمرونها في تجارة السيارات التي تعرضت لهزة بفعل مخالفات عديدة وكبيرة .

وكان تاجر السيارات المسجون قد تنازل عن جزء كبير من ثروته وامواله وعقاراته الى بعض الفروع والاصول بهدف الاحتراز قانونياً وقضائياً من اي اجراء قضائي وقانوني بحقه ولكن يبدو ان يد العدالة قد وصلته قبل ان يفر بعيداً من هنا .