Advertisement

نفذت وزارة الداخلية السعودية حكم القتل تعزيرا بحق يمني، وذلك لارتكابه جريمة بشعة بحق طفلة.

وكان رشاد أحمد قايد النمر قد أقدم على قتل الطفلة السعودية مي بنت خالد بن محمد النمر بتعذيبها وحرقها في أجزاء من جسدها، ما أدى لوفاتها.

وأصدرت وزارة الداخلية اليوم بيانا بشأن تنفيذ الحكم ، حيث جاء في نصه :

قال الله تعالى ( إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) .

وتمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه ما يؤكد ثبوت ما نسب إليه ولبشاعة جريمته وعظمها من حيث عجز الطفلة عن دفع الاعتداء أو الاستنجاد بأحد لصغر سنها فقد تم الحكم على الجاني بالقتل تعزيرا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا.

وقد تم تنفيذ الحكم اليوم الأربعاء بسجن منطقة المدينة المنورة .