Advertisement

أعلن المصور الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة، "الذي فقد عينه مؤخراً بسبب قناصة الاحتلال"، أمس الأربعاء، إنه سيستمر في العمل الصحفي إلى جانب زملائه في الميدان.

وشكر عمارنة عبر حسابه على موقع فيسبوك، الملك عبدالله الثاني لاهتمامه بقضيته.


وقال عمارنة: "انا الصحفي معاذ عمارنه الذي فقد عينه بسبب استهداف الاحتلال المباشر، اريد ان اشكر جميع من تضامن معي في فلسطين وفي جميع الدول العربية الشقيقة وجميع المتضامنين الدوليين، واخص بالذكر زملائي الصحفيين في فلسطين وخارج فلسطين ، هذا التضامن خفف عني كثيرا وشعرت انني لست وحيدًا، وأتمنى ان نستخدم هذا التضامن لحمايتكم جميعًا من بطش الاحتلال".

وأضاف، "اشكر سيادة الرئيس ابو مازن ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد أشتية والأخ إسماعيل هنية وجلالة الملك عبد الله على اهتمامهم الرائع بقضيتي ، وأتمنى ان ينتهي الانقسام وتعم الوحدة في شطري الوطن، أتمنى ان نكون يدا واحده ونكون كالبنيان المرصوص يشده بعضه بعضًا، لنستطيع الاستمرار في معركة تحرير القدس والمقدسات ولنحافظ على هويتنا الفلسطينية".

وأكد عمارنة على استمرار عمله كمصور صحفي فقال: "تأكدو جميعًا ان إصابتي لن توقفني عن تغطية الحقيقية والاستمرار بعملي الصحفي بجانب زملائي في الميدان ، فالصحفي يقاوم الاحتلال من خلال كامرته وقلمه وصوته والإعلام من اهم الجوانب التي تقوي قضيتنا. فمن ربح الاعلام يربح الحرب . وسنربح حربنا ضد الاحتلال بوحدتنا وتكاتفنا وتضامنا معاً، لن تنطفئ عين الحقيقي وعيني وقلبي وجسمي فداءا للوطن والأقصى والأرض الفلسطينية"