Advertisement

(عمّان، 27 تشرين الثاني 2019): أعلنت شركة "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي، عن دعمها لدورتي التصوير الفوتوغرافي و"دمى وحكايا" اللتين يعقدهما مركز هيا الثقافي على مدار شهر للأطفال ذوي الإعاقة، واللتان انطلقتا تحت رعاية نائب سمو رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، عطوفة باسل الطراونة، مندوباً عن سمو رئيس المجلس الأمير مرعد بن رعد بن زيد الحسين، وذلك في إطار دورات صندوق "منح الفن للجميع" في مختبر "الاكتشاف الذكي Smart Discover Lab".

وتشتمل دورة التصوير الفوتوغرافي التي تقام فعالياتها بمعدل جلسة واحدة مكثفة أسبوعياً، على محاور تعليمية عديدة، تستهدف تعليم الأطفال المشاركين فيها أهم أسس وقواعد ومهارات التصوير الفوتوغرافي، بما فيها كيفية استخدام الكاميرات والاستفادة من إمكانياتها، وآلية ضبط درجة الوضوح قبل التصوير، وتجهيز إعدادات البرمجة، واختيار الأماكن التي تعكس جوهر الصورة، والتأثيرات الضوئية، وغيرها بالاعتماد على الكاميرا الرقمية لأجهزة "سامسونج" الذكية، ليتمكنوا إثرها من التقاط صور احترافية بجودة عالية، وإتقان فن التصوير الفوتوغرافي، وذلك تحت إشراف المصورة الفوتوغرافية ومديرة دارة التصوير ومديرة مهرجان الصورة، ليندا خوري.

أما دورة "دمى وحكايا" التي تعقد تحت إشراف كاتب قصص الأطفال ومصمم الدمى يزن مصاروة، فتتناول أساسيات تصميم الرسوم المتحركة كرسم الشخصيات الكرتونية وتحريكها يدوياً على الورق، وكيفية صنع دمى مستوحاة من القصص التي يسردها الفنان مصاروة على الأطفال باستخدام مواد وأساليب فنية متنوعة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قالت مديرة مشاريع التنمية الاجتماعية في شركة "سامسونج إلكترونيكس" المشرق العربي، دانا دحبور: "سعداء بهذه المبادرة التي نثري معها الإنجازات التي تثمرها شراكتنا الاستراتيجية في "سامسونج" مع مركز هيا الثقافي، والتي تشكل جزءاً أصيلاً من برامج استراتيجيتنا للمسؤولية المؤسسية المجتمعية التي تنطوي على أهمية كبيرة كوننا نتيح عبرها البرامج الفنية والثقافية والمعرفية التي تندمج فيها التكنولوجيا والمحفزة على الإبداع أمام أكبر شريحة من الجيل الناشيء، والتي نسعى من خلالها لإحداث الفوارق في حياة أبناء هذا الجيل بالتركيز على المرضى منهم، والذين نحرص على المشاركة في دمجهم بالمجتمع على طريق تأهيلهم كنظرائهم الأصحاء لتأدية الأدوار المتوقعة منهم مستقبلاً بالاستفادة من دور الفن والتكنولوجيا في تفعيل الطاقات."

ويشار إلى أن برنامج "صندوق منح الفن للجميع" الذي تم إطلاقه من قِبل مركز هيا الثقافي، يهدف إلى خلق فرص متساوية لأطفال الأردن، وجعل الثقافة والفن في متناول أكبر عدد منهم من جميع الفئات والشرائح المجتمعية، من خلال خلق فرص للمستفدين من جمعيات وهيئات المجتمع المدني للالتحاق بدورات فنية تعمل على صقل مواهبهم وتنمية قدراتهم وصولاً إلى تعلم حرف فنية من شأنها فتح آفاق مستقبلية واعدة لهم