Advertisement

أعلن حراك بني حسن اليوم الاثنين، عن بدء إضرابهم الجزئي عن الطعام، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الحراك عبدالله العمر عبر حساب الحراك على موقع فيسبوك: "يبدأ معتقلون حراك أبناء قبيلة بني حسن اضراب جزئي عن الطعام ابتداء من صبيحة يوم الاثنين١٢/٩الى مساء يوم الخميس١٢/١٢للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون محكمة أمن الدولة وسجون التعسف".

وأضاف العمر: "هي إحدى الوسائل الوطنية والقانونية التي كفلها الدستور للنضال ضد الفاسدين والظالمين والمزورين، وهم يؤكدون أنهم يعضون على جراحهم الوطنية وسيبقون ينزفون من جراحهم لأجل الوطن وسيبقون دوماً مناضلون لأجل رفعة الوطن مهما كان التضييق وحجم الملاحقات من بعض الأفراد الذين في غفلة من الزمن تولوا مسؤولية القرار الوطني السياسي والامني".

وبين العمر إن المعتقلين "يعاهدون الشعب الاردني العظيم، أنهم كما عهدتموهم سيبقون الاوفى والأخلص للوطن والارض والأمة".

وطالب العمر المواطنين بالوقوف إلى جانب المعتقلين والحراك فقال: "ويوجهون خطابهم كذلك للشعب الاردني أن يقفوا الى جانبهم ويساندوهم في إضرابهم في الدعاء لهم في الصمود، وفي المشاركة في الحملة الإلكترونية والتي ستبدأ مساء اليوم وتتوج بعاصفة إلكترونية يوم الثلاثاء ١٢/١٠ الساعة السابعة والنصف مساء تحت عنوان #بكفياعتقالات #ساندواالاضرابالجزئيللمعتقلين".

وأوضح إنه سيكون نهاية الإضراب وقفة احتجاجية أمام المركز الوطني لحقوق الإنسان يوم الخميس ١٢/١٢ الساعة الرابعة مساءً.