Advertisement

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تفاصيلا جديدة بشأن الطيار السعودي محمد الشمراني الذي نفذ هجوم فلوريدا داخل قاعدة بينساكولا.

وقالت الصحيفة إن المحققين الأمريكيين يعتقدون بعدم وجود أي صلة بين الشمراني وأي جماعة إرهابية دولية ، مؤكدين أن الشمراني تحول للتطرف من تلقاء نفسه.

وأضافت الصحيفة أن الشمراني دخل الولايات المتحدة العام الماضي ثم عاد لبلاده ، ثم دخل إلى أمريكا هذه المرة قبل 3 أيام من تنفيذ الحادث.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يجري التحقيق مع 6 أشخاص من جنسيات عربية ، ظهر 3 منهم يصورون الشمراني أثناء قتله لعدد من الموجودين بالقاعدة المذكورة.