Advertisement

 استعدادًا لإطلاق منتدى الصحة العامة الأردني، عقدت الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية (امفنت) مساء امس اجتماعًا تمهيديًا للجنة الاستشارية للمنتدى في مقر الشبكة في عمّان
وسيجمع المنتدى، وهو الأول من نوعه في الأردن، شخصيات مرموقة وصناع القرار والشركاء المعنيين في مجال الصحة العامة وغيرها من القطاعات ذات الصلة لمناقشة واقتراح حلول مبتكرة من شأنها معالجة التحديات التي تواجهها الصحة العامة في الأردن من خلال خلق مساحة للحوار بين هذه الأطراف وتعزيز سبل التشبيك بينهم .
وتتألف اللجنة الاستشارية للمنتدى من أعضاء ذوي خبرة واسعة في مجال الصحة العامة في الأردن من وزراء صحة سابقين وصناع قرار وسياسات وأكاديميين من الجامعات الأردنية وخبراء من منظمات دولية والقطاع الخاص
وفي كلمته الافتتاحية للاجتماع ، رحب المدير التنفيذي لـلأمفنت الدكتور مهند النسور بالمشاركين قائلا : "يمثل هذا الاجتماع خطوة مهمة نحو إنشاء المنتدى، فأنتم كأعضاء في اللجنة الاستشارية للمنتدى ستثرونه برؤيتكم القيمة وبخبرتكم الطويلة في مجال الصحة العامة في الأردن."
وأضاف الدكتور النسور أن "امفنت" ستقوم بإطلاق المنتدى كوسيلة لتيسير النقاشات حول المسائل المتعلقة بالصحة العامة والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة .
ودار نقاش بين أعضاء اللجنة حول أنشطة المنتدى للعام المقبل، والجدول الزمني لتنفيذ تلك الأنشطة، والاستعدادات لإطلاق المنتدى،حيث سلط المشاركون الضوء على أهمية المنتدى في توثيق الروابط بين النظام الصحي والقطاعات الأخرى المعنية، مؤكدين أيضًا أهمية دور المنتدى في تكوين رؤى وتوصيات قابلة للتنفيذ لصانعي السياسات والقرارات .
ويأتي إطلاق المنتدى ضمن جهود "امفنت" في تعزيز سبل الشراكة بين قطاع الصحة العامة والقطاعات الأخرى في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة .