Advertisement
تمكنت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد خلال عام 2018 من اثبات تجاوزات مالية في إحدى شركات الاستثمار الاسلامية القابضة متمثلة في إدارة هذه المؤسسة من قبل مدير عام، بحسب تقرير هيئة النزاهة عن عام 2018.

وتبين للهيئة ان أغلب العاملين في الشركة هم من أقارب وأصدقاء رئيس مجلس الإدارة، محققًا بذلك منافع شخصية له ولأفراد أسرته.

وأكدت، أنه تم صرف مكافأة نهاية خدمة للزوجة بقيمة تجاوزت 47 ألف دينار، مما تسبب بخسائر للمساهمين في هذه الشركة.

وأشارت الهيئة إلى وجود استثمارات خارج البلاد وصلت إلى شراء قطعة أرض في سوريا بمبلغ تجاوز 6 ملايين دينار عام 2006، دون وجود أثر مالي على المساهمين رغم مرور 13 سنة من شرائها، واستثمار في شركة بدولة الكونغو الأفريقية بمبلغ تجاوز ال 4 ملايين دينار، ولا وجود لأثر مالي على المساهمين منذ العام 2012 وحتى تاريخه، واستثمار في قطعتي أرض بدولة مونتنيغرو عام 2006 بقيمة 5 ملايين يورو وثبت بكل ذلك الفساد لدى الهيئة.