Advertisement

لم يكفيها حملها سفاحا، وأنما فكرت في طريقة شيطانية تتخلص به من الطفل للاستفادة منه عبر بيعه على مواقع التواصل الاجتماعي، الواقعة شهدتها محافظة الجيزة المصرية.

وتفاصيل الواقعة تعود لفتاة عشرينية اختارت التخلص من طفلها السفاح ببيعه بعد أن تركها صديقها تواجه مصيرها لوحدها واختفى من حياتها.

 

وتبين أن مباحث الآداب رصدت إحدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى قيام فتاة بعرض طفل للبيع، تم إعداد كمين وألقى القبض على المتهمة وتولت النيابة التحقيق فى الواقعة.

 


كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الآداب وتحقيقات نيابة العجوزة التفاصيل الكاملة لعرض سيدة طفلها الرضيع للبيع على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بمبلغ 48 ألف جنيه.


وشرحت التحقيقات أن مباحث الإدارة العامة لحماية الآداب رصدت حساب شخصي على الفيس بوك لسيدة تعرض جنينها الذي ستقوم بولادته خلال أشهر قليلة بمبلغ مالي قدره ٤٨ ألف جنيه، تم تشكيل فريق بحث لرصد الواقعة والتأكد من صحة الإعلان ليتم التوصل بالفعل لهوية صاحبة الأكونت وتبين أنها تدعى فاطمة ٢٥ سنة بدون عمل ومقيمة الهرم.


لجأت مباحث الآداب إلي حيلة لنصب فخ للمتهمة حيث قام أحد الضباط بالتواصل معها كونه يرغب في شراء جنينها فور وضعها له واتفقت الفتاة مع الضابط علي لقائه للاتفاق علي سعر الطفل، فتم إعداد أكمنة بميدان لبنان وضبطها فور لقائها بالضابط.


وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، حيث إنها ارتبطت بعلاقة عاطفية بشاب يدعي مصطفي من مصر الجديدة وتطورت علاقتهما لعلاقة غير شرعية أسفرت عن حملها سفاحا وأن حبيبها تخلى عنها فقررت التخلص من الطفل ببيعه حرر محضر بالواقعة وأمرت بإخلاء سبيل المتهمة.