Advertisement

أفرجت قوات الامن مساء الأحد عن ثلاثي الأهلي موسى العوضي ومحمد شاهر ومالك كنعان على خلفية مشاجرة جماعية جرت في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

وبحسب مصدر في اتحاد كرة السلة جاء الافراج المشروط ليوم واحد بعد مجهودات كبيرة من قبل عدد من الشخصيات الاعتبارية في اتحاد كرة السلة ونادي الوحدات، حيث يتوجب على الأطراف المشتكية التوافق فيما بينها ومن خلال التنازل المشترك غد الإثنين لدى المحكمة.

وكان المدعي العام تحفظ على اللاعبين والمشجعين على خلفية شكوى تقدم بها مشجعين إثنين من مشجعي الوحدات قابلها شكوى مماثلة من اللاعبين نتيجة المشاجرة ورفض جميع الأطراف التنازل عن حقهم الشخصي. 

وجاءت الشكوى نتيجة اشتباك جرى بين لاعبي الأهلي مع جماهير الوحدات المتواجدة في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب مساء الإثنين 9- كانون أول الجاري.

القصة كما يرويها شهود عيان لـ "السبيل" جرت مباراة بين الوحدات والأرثوذكسي ضمن المربع الذهبي لدوري كرة السلة الأردني الممتاز، وانتهت بفوز الأرثوذكسي 99-98، وبحضور جماهيري لا يتعدى العشرات بعد قرار مقاطعة للمدرجات من قبل مجموعة وحداتي في وقت سابق.

وبحسب شهود العيان دخل بعد المباراة لاعبو الأهلي والجبيهة لإجراء الإحماء استعدادا للمواجهة التالية، بيد انه حصلت مشادة بين لاعبي الأهلي وجماهير الوحدات ليصعد اللاعبون إلى المدرجات ويدخلوا في شجار وعراك بالأيدي مع الجماهير المتواجدة هناك قبل تدخل قوات حفظ الملاعب التابعة لقوات الدرك وتوقف الشجار.

الحادثة أحدثت جدلا واسعا في الأوساط الرياضية الأردنية خصوصا ان الشغب كان من قبل اللاعبين وليس الجماهير، لتقرر لجنة الانضباط التابعة لاتحاد السلة إيقاف محمد شاهر ومالك كنعان ثلاث مباريات رسمية وتغريم كل واحد منهما ما يقارب الـ450 دولار، وأجرى اتحاد السلة تعديلا على مواعيد مباريات المرحلة الثانية من إياب المربع الذهبي الذي ينطلق اليوم الإثنين وطبقا للتعديل، فإن مباراة واحد ستُلعب في اليوم بدلا من مباراتين