Advertisement

قالت النائب ديمة طهبوب اليوم الأحد، إن الأردن على ابواب المئوية، إلا إن الحكومة تهدم طموحات الشعب وتعطي السكين لأعدائه.

وأضافت خلال مناقشة الموزنة العامة لعام 2020، إنه كان يجب ألا تبقى الحكومة يوماً واحداً بعد بدء تدفق الغاز المسروق الى الأردن من الكيان الصهيوني.

وبينت إن أي زيادة على الرواتب لا ترتبط بارتفاع الاسعار ومعدل الفقر زيادة غير مجدية، مشيرة إلى إن الحكومة خالفت كل التزاماتها بخصوص نمو الاقتصاد وزيادة الايرادات.

وحول خط الفقر، قالت طهبوب: ما زالت الحكومة تصر على اخفاء خط الفقر و كانه سر من الاسرار الخطيره مع انها صارحت الشعب بكل الأرقام الصعبة في كل المجالات وهذا الاخفاء لا يقتصر على المعلومة والرقم بل أثره ملموس في الأجور وحدها الأدنى والسلع الأساسية وأثمانها والضرائب المفروضة عليها والزيادة المستحقه في رواتب المتقاعدين والعاملين و راتب المعونة الوطنية و التعامل مع جيوب الفقر فماذا يمنع الحكومة من مصارحتنا بمبلغ خط الفقر؟ ، مضيفة "وكأن الفقراء بعيدين عن العين وعن القلب".

وطالبت طهبوب بإعطاء الحقوق لأبناء الأردنيات، وأبناء غزة.

ودعت الحكومة إلى وضع قانون يوقف حبس المدين ويحفظ حق الدائن، وإيجاد بدائل حتى يتم إعطاء فرصة للناس للعمل دون خوف ليوفوا بحقوق غيرهم.