تعبيرية
Advertisement

سردت إيفلين يانج، زوجة المرشح الديمقراطي المحتمل لرئاسة الولايات المتحدة أندرو يانج، تفاصيل تعرضها لاعتداء جنسي من قبل طبيب نساء وتوليد عندما كانت حاملاً بطفلها الأول.

واتهمت "إيفلين" الطبيب روبيرت هادن بالتحرش بها جنسياً في عيادته بنيويورك عام 2012.

وقالت "يانج" خلال حديثها مع "سي إن إن"، إنها لم تخبر زوجها في البداية.

وتابعت زوجه المرشح والتى تبلغ من العمر 38 عاماً، إنها تشجعت على الإفصاح عن تعرضها للاعتداء الجنسي بعد التعاطف الكبير الذي لمسته هي وزوجها عند تحدثهما أمام الناخبين عن معاناة طفلهما من مرض التوحد.

وجهت يانج اتهامات للدكتور بالاعتداء عليها في غرفة العيادة عندما كانت حاملاً في شهرها السابع بطفلها الأول.

وقالت إنها كانت ترتدي كامل ملابسها وتستعد لمغادرة العيادة "لكنه في اللحظة الأخيرة اختلق عذرًا.. قال شيئاً بخصوص أنني أحتاج لولادة قيصرية، وشدني نحوه، وجردني من ملابسي وأجرى لي فحصاً داخلياً من دون قفاز".

وخلال التحرش المزعوم، قالت يانج إنها أصيبت بالذهول من شدة الصدمة، وحاولت تجنب نظراته "في انتظار أن ينتهي الأمر".

الطبيب "هادن" نفى تلك المزاعم داخل قاعة المحكمة، إلا أنه أدين بارتكاب اعتداء جنسي عام 2016، وسحبت منه رخصته الطبية.