Advertisement

خاص-

حوادث الاحتراق المتكررة لسيارات هايبرد بالاردن باتت تدق ناقوس الخطر ولم تعد الحجج والتبريرات تفيد بعد تكرار هذه الحوادث المخيفة وكان آخرها احتراق مركبة بشكل كامل في شارع الأردن اليوم خلال اصطفافها.

ومؤخرا حاصرت سيارة هايبرد شاب بداخلها حتى الموت "تفحما" في عمان ناهيك عن حوادث اخرى لسيارات سوناتا هايبرد بالوقت الذي يدافع فيه رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة، محمد البستنجي عن هذه الحرائق ويوجه اصابع الاتهام الى استخدام بعض الاكسسوارات والتغييرات الفنية العشوائية نافيا وجود خلل بالمحركات وهو الامر الذي يفتح بابا للجدل لا سيما ان دول عديدة قامت بسحب ملايين سيارات هايبرد من الاسواق لوجود مشكلة فنية فيها يمكن أن تتسبب بحرائق - بحسب ما اوردت تقارير عالمية..

الصمت لم يعد مقبولا في ظل حوادث الاحتراق المخيفة ويتوجب على المؤسسات المعنية والجهات الرقابية ان لا تقف وتلعب دور "المتفرج" علما بان المدافعين عن هذه السيارات هم تجار ووكلاء ومستفيدون ولا يعبأون كثيرا بسلامة وارواح المواطنين..!

شاهد احتراق مقدمة سيارة هيونداي سوناتا "هايبرد" في المقابلين: