Advertisement

بعد رفع عدة دعاوى قضائية للمطالبة بتعويضات من الشركتين الكوريتين كيا وهيونداي من قبل مالكي السيارات الكورية المعيبة وافقت الشركتان الكوريتان على تسوية مالية في شهر أكتوبر من العام الماضي ، تدفع بمقتضاها كيا وهيونداي مبلغ 760 مليون دولار أمريكي لتغطية كلفة إصلاح السيارات وغيرها من النفقات المتعلقة بحوادث الاحتراق ، وطالت التسوية أكثر من 2.3 مليون سيارة هيونداي و 1.8 مليون سيارة كيا .

ولكن من جهة أخرى حملت هذه التسوية أهمية خاصة ، كونها المرة الأولى التي تعترف فيها شركتا كيا وهيونداي عن مسؤوليتهما عن حوادث اشتعال المحركات أمام محكمة فدرالية .

وتضمنت التسوية الموديلات المعيبة التالية :

  •  هونداي سوناتا 2011- 2019

  • هونداي سانتا فيه سبورت 2013- 2019

  • هونداي توسان 2014 و 2015 و 2018 و 2019

  • كيا سبورتيج 2011- 2019

  • كيا سورينتو 2012- 2019

  • كيا أوبتيما 2011-2019

وخلت القائمة من سيارات كيا سول ، والتي وقعت على متنها حادثة الموت حرقا!

والآن تقبع هذه التسوية بين يدي القاضية (جوزافين ال ستاتون) والتي يجب أن تمنحها الموافقة المبدئية قبل المضي قدما في تنفيذها ، وفيما تشير توقعات المحامين إلى أن القاضية من المرجح أن توافق على الصفقة إلا أن الموافقة النهائية على إتمام الصفقة فلن تصدر حتى فصل الصيف القادم 2020  كما هو متوقع، وعندها ستبدأ كيا وهونداي بدفع التعويضات للسائقين على الفور.

وفيما قيد يبدو مبلغ التسوية كبيراً ، فنحن نتحدث عن ما يزيد على 0.75 مليار دولار ! إلا أن بعض المحللين يرون أن شركتا هيونداي وكيا قد نجتا من تعويضات أكبر بكثير قد تصل إلى مليارات الدولارات  كان من الممكن أن تدفعها هيونداي وكيا في حال تم نظر الأمر أمام القضاء دون الوصول إلى تسوية ، خاصة وأن أحد موظفي الشركة السابقين  قال أنه حذرهم من هذه الاعطال ومن مدى خطورتها منذ عام 2017 ولكنهم لم يستمعوا إليه.

استدعت شركتا هيونداي وكيا ما يقارب 4 ملايين سيارة بداية العام الماضي 2019  في الولايات المتحدة الأمريكية  ، وقالت الشركة في ذلك الحين أن عملية الاستدعاء تضمنت تحديثاً لبرمجة عدد من هذه السيارات ، وهو ما حدث بالفعل …

 ولكن  ومن جهة أخرى فإن عدداً كبيراً من هذه السيارات ( تجاوز نصف مليون سيارة) استدعته الشركة الكورية من أجل سبب مختلف تماماً ، وهو اشتعال المحرك بشكل مفاجئ بسبب عيوب مصنعية في الأنابيب الخارجة من مضخة الوقود

وطال الاستدعاء 378 ألف سيارة كيا سول من موديل 2012 وحتى 2016 بالإضافة إلى 155 ألف سيارة من نوع هونداي توسان من موديل 2011 وحتى 2013 ، ومن سيارات كيا سبورتيج من موديل 2011 و 2012 .

وفي الحقيقة فقد جاء هذا الاستدعاء بعد عدة حالات احتراق مفاجئ في سيارات هيونداي وكيا في أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية ، ما دفع بالهيئات المعنية بالحفاظ على السلامة والأمان  إلى إجراء تحقيقات إضافية

فحتى شهر يونيو من عام 2019 تم رصد آلاف الحالات من الاحتراق المفاجئ في 44 من الولايات المتحدة الأمريكية، توزعت على طرازات هونداي سوناتا 2011-2014 و هونداي سانتافيه 2011-2014 ، بالإضافة إلى سيارات كيا سول 2010-2015 و سيارات كيا سورينتو 2011-2014 و كيا أوبتيما 2011-2014 ،

وكانت وكالة NHTSA الأمريكية قد تلقت تقارير بأكثر من 100 إصابة ناتجة عن حوادث اشتعال سيارات هيونداي وكيا ، وحادثة وفاة واحدة توفي فيها الابن ويدعى (keith nash) حرقاً تحت عيني والدته عام 2017 .

تقرير لموقع عرب جي تي