Advertisement

أقامت سيدة خمسينية سعودية، دعوى عضل على ابنها الكبير بصفته "ولي أمرها"، بعد طلاقها من زوجها، بسبب رفض ابنها زواجها من رجل آخر.
وحسب صحيفة الوطن السعودية، رفعت السيدة الخمسينية دعوى عضل على أحد أبنائها تدعي عليه بالعضل، ومنعها من حقها في الزواج بعد أن تقدم لها رجل من أندادها كامل الأهلية وقوبل طلبه بالرفض من قبل ابنها الوليّ.
حكمت محكمة الأحوال الشخصية بالدمام للسيدة بتزويج نفسها بعد أن أثبتت للمحكمة تعرّضها للعضل على يد أحد أبنائها، بعد انفصالها عن زوجها الذي كان هو والده.
ونص الحكم الشرعي الذي حكم به القاضي بأنه ثبت لدى دائرة الأحوال الشخصية وقوع العضل على السيدة من ابنها، وحكم لها بنقل ولاية التزويج إليها لتزوج نفسها من الخاطب.
ووافقت السيدة الخمسينية على الحكم، وتم تسليم ابنها صك الحكم لتقديم الاعتراض بطلب المرافعة أو التدقيق لدى محكمة الاستئناف، مانحة إياه حق الاستئناف والاعتراض خلال الفترة المحددة والبالغة 30 يوما من إصدار الحكم.