Advertisement

أدت مجموعة من مرتبات الأمن العام واجب العزاء لذوي الشاب حمزة الخطيب، الذي جرفته المياه في سيل وادي القمر قبل أسبوعين.

وأكدت مديرية الأمن العام أنها ستسمر في البحث عن المفقود، حيث استمرت فرق التفتيش بالبحث عن المفقود لمدة 14 يوما متتاليا.

وأقام ذووه صلاة الغائب عليه بعد صلاة الظهر اليوم الثلاثاء، في مسجد مدينة الحجاج في الرصيفة.

وكان ذوو الفقيد قد نشروا بيانا مساء الإثنين، يفيد بأنهم احتسبوا فقيدهم عند الله تعالى، وتاركين القرار للجهات الأمنية في الاستمرار أو التوقف عن البحث عنه.

يذكر أن فرق البحث استخدمت آليات ثقيلة لإزالة الطمي الذي تشكل في بعض البرك العشوائية بمجرى السيل، بالإضافة لاستخدامها "مواتير" لقص الأشجار المتشابكة، في عملية البحث عنه.

كما استخدمت الفرق التي زاد عدد المشاركين فيها عن 2000 شخص، طائرات مسيرة بدون طيار وكلاب البحث والإنقاذ وقوارب لعمليات التفتيش في سد الملك طلال.

شاهد: