Advertisement

فقد الوسط الفني واحدًا من أبرز الفنانين، بعد صراع مع المرض، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى بالقاهرة.
وودع عالما الفنان السوداني الشهير عبد العزيز المبارك، أمس الأحد داخل إحدى مستشفيات القاهرة عن عمر يناهز 69 عاما.
وأفادت وسائل إعلام سودانية، أن "مبارك" تدهورت صحته مؤخرًا وتم نقله إلى إحدى المستشفيات بالعاصمة المصرية القاهرة، مشيرة إلى أنه كان يعاني من مرض السكري و الالتهاب الرئوي الحاد.
ونعى فنانون في السودان الفنان الراحل، مستذكرين مسيرته الفنية والغنائية الحافلة، داعين له بالرحمة والمغفرة ولهله بالصبر والسلوان.
ويعد الفنان عبد العزيز المبارك مطرب سوداني من الجيل الثاني في الفن شارك في العديد من المهرجانات في أوروبا الغربية وسجل فيها ألبوماته، والمبارك له العديد من الأعمال التي يتذكرها الشعب السوداني والعربي مثل أغاني "طريق الشوق"، "أحلى جارة "، و"بتقولي لا"، وأنتجت للفنان السوداني، هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" بعض أغانيه ومنها: "أحلى عيون بنريدها "، و"يا عسل"، ما أدى إلى انتشارها في عدد كبير من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان، كندا، هولندا، بلجيكا، ألمانيا، وغيرها من البلدان الأوروبية.

شاهد: