Advertisement

ترددت أنباء قوية عن تقدم الرئيس الإيراني حسن  روحاني باستقالته، من منصبه الرئاسي، بالتزامن مع احتفالات الذكرى السنوية الحادية والأربعين لـ"انتصار الثورة الإسلامية".
وخرج المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، لتوضيح صحة هذه الأخبار ، مؤكدا أن الرئيس "باق حتى نهاية ولايته".
وكانت وكالة "إسنا" الإيرانية نقلت عن، علي رضا معزي، مسؤول الشؤون الإعلامية في مكتب روحاني، أن "الاستقالة إشاعة مكررة وفاقدة للإبداع".
من جهته، قال مستشار روحاني للشؤون الإعلامية، حسام الدين آشنا، إن "نشر إشاعات منظمة ضد المسؤولين رفيعي المستوى يهدف إلى ضرب استقرار البلاد"، معتبرا ذلك "خطوة مناهضة للثورة، لها تبعات أمنية مضادة".