Advertisement

هدد وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، قطاع غزة بـ"ربيع مؤلم"، إذا لم يعد الهدوء إلى المستوطنات القريبة الجنوبية.
وقال بينيت، في لقاء مع الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن "إسرائيل تعد بديلا عمليا سيؤدي إلى ربيع مؤلم لحركة حماس الفلسطينية المسيطرة على قطاع غزة حال لم يشهد الجنوب الإسرائيلي هدوءا"، معتبرا أنه من الخطأ "انجرار إسرائيل لجولة تلو الأخرى في قطاع غزة".
وأضاف: "إسرائيل ترد على إطلاق أي صاروخ أو بالون متفجر من قطاع غزة تجاهها"، مؤكدا أن "إسرائيل أوقفت عدة مزايا لحماس"، وأنه حريص على "إعادة المفقودين وجثث الجنود الإسرائيليين المحتجزة بقطاع غزة".
وعلى الرغم من استمرار الهدنة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت عشرات الهجمات المتبادلة، على خلفية كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن فحوى خطته للتسوية في الشرق الأوسط والمعروفة باسم "صفقة القرن".