Advertisement

قال سفير قطر لدى الأردن، سعود بن ناصر آل ثاني أن زيارة الأمير تميم بن حمد آل ثاني إلى المملكة، الأحد المقبل، تأتي في إطار التشاور بين البلدين إزاء قضايا مختلفة.

وأوضح السفير في تصريح للأناضول أن زيارة الأمير تأتي تلبية لدعوة من أخيه الملك عبد الله الثاني".

وأضاف أن "الزيارة تأتي تتويجا لمسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين، والتشاور في مختلف القضايا والأمور المشتركة ومصلحة الشعبين الشقيقين".

وأشار بن جاسم إلى أن "العلاقات بين البلدين تتنامى كل يوم وتشهد تطوراً في مجالات عدة".

ولفت إلى أن "الزيارة تأتي في مرحلة حساسة تمر بها المنطقة، وتحتاج إلى تكافل وتكاتف جميع الدول؛ لمواجهة التحديات الراهنة".

وشهدت العلاقات بين عمان والدوحة قفزة كبيرة، خاصة بعد عودة تبادل السفراء بين البلدين منتصف 2019، وتقديم قطر مساعدات للمملكة بقيمة 500 مليون دولار.

وعيّن الأردن، في 16 يوليو/ تموز الماضي، سفيرًا جديدًا له بالدوحة، في خطوة باتجاه عودة العلاقات إلى طبيعتها، بعد عامين من سحب السفير الأردني.

وسحبت عمان سفيرها من الدوحة تضامنًا مع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، التي قطعت في يونيو/ حزيران 2017 علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية، تقول الدوحة إنها "حصار ينتهك القوانين الدولية".

وتتهم تلك الدول قطر بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

كما عينت قطر في 29 أغسطس/ آب 2019، سعود بن ناصر آل ثاني سفيرًا لها في عمان.

وشكّل القرار الأردني بإعادة العلاقات خطوة مهمة في إطار انفكاك المملكة عن الضغط السعودي ـ الإماراتي الذي مورس عليها لقطع علاقتها مع قطر، بحسب مراقبين.