Advertisement

انتهى الطب الشرعي من تشريح جثة الشاب السوري المعروف بـ"قتيل فيلا نانسي عجرم"، والذي قتله زوجها الدكتور فادي الهاشم، بزعم اقتحامه فيلته وسرقته وتهديد أرواح عائلته، في سبيل الدفاع عن النفس.
وكشف الحقوقي السوري دكتور رامي هندي، عن مفاجآت مدوية بعد صدور تقرير الطب الشرعي الثاني والنهائي، والذي كشف عن تفاصيل لم يكشفها التقرير الأول.
وأشار رامي في فيديو فسر فيه وجهة نظره عبر قناته الخاصة على يوتيوب أنه تم تحويل الطلقات إلى الأدلة الجنائية لمعرفة نوع الرصاص وان كان مصدرها من نفس المسدس الذي استخدمه فادي الهاشم مشيرا الى أنه تم تحديد اتجاه الطلقات على عكس التقرير السابق مع وجود رصاصات "وشم" اطلقت عن قرب اضافة الى وجود طلقة في الرأس لم تذكر في التقرير السابق. وتابع قائلا ان القاضي نقولا منصور أمر بتسليم الجثة لأهل القتيل لدفنه في مسقط رأسه في سوريا.
فيما كشفت ريهاب بيطار، محامية القتيل، عن موافقة قاضي التحقيق على تسلميهم الجثة.
وكتبت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي:"صرح الأستاذان وائل شريف ورهاب بيطار أنه قد تمت موافقة قاضى التحقيق الأول بجبل لبنان على تسليم الجثة بناء على طلبنا، وبعد انتهاء الإجراءات القانونية المتعلقة بهذا الشأن، بحيث أنجزت اللجنة الطبية تقريرها بعد الكشف على الجثة وسلمته إلى دائرة قاضى التحقيق".