Advertisement

خاص-

تفاجأ زوجان اثناء تواجدهما في مطار الملكة علياء الخميس قبيل السفر بوجود طلب قضائي بحقهما بمبلغ 700 دينار رفعها بنك القاهرة عمان.. واشار الزوجين ان السفر كاد يلتغي لولا التطبيق الذي استحدثته وزارة العدل ورفع الطلب بحقهما مشيرة الى تجميع المبلغ بشق الانفس قبل ان تفوتهما الطائرة؟!

وفي التفاصيل قالت الزوجة انها تلقت اتصالا منذ حوالي 6 سنوات قبل شركة لبنانية لتسويق المكانس الكهربائية في عمان وتحت الالحاح وافقت العائلة على عمل عرض في المنزل وشراء مكنسة كهربائية بمبلغ 1700 دينار بعد ان وصفتها الشركة بالمكنسة السحرية متعددة الاستخدامات.

وتابعت الزوجة لـ كرمالكم قمنا بتسديد الاقساط كاملة رغم تلف المكنسة منذ بداية عملها وعدم توفر قطع غيار لها وصعوبة التواصل مع الشركة وبقي من المبلغ 70 دينار فقط لم يتم تسديده من باب النسيان ولم تراجع الشركة به منذ سنوات.

واضافت ان الشركة كانت تعطينا كمبيالة بالمبلغ ثم تحولت الى وصل أمانة وكنا نتعامل معها مباشرة ولم نعلم شيء عن تدخل بنك القاهرة عمان.

وقالت ان مبلغ الـ 700 دينار هو عبارة عن اتعاب محامين ونشر اعلان بالصحف وفوائد (كما علمنا لاحقا) متسائلة لماذا تحول مبلغ 70 دينار الى 700 ولماذا لم تطالب به الشركة سابقا وما علاقة بنك القاهرة عمان بالمكانس الكهربائية.

واعربت السيدة عن غضبها وحزنها للموقف الغريب والمخجل الذي حصل في ارض المطار متسائلة كيف يتم رفع قضية من بنك على شراء ادوات كهربائية.

واكدت السيدة في ختام حديثها انها تملك كافة الوصولات التي تؤكد دفع ثمن المكنسة كاملا باستثناء 70 دينار سهوا وانها بصدد توكيل محامي والتوجه للقضاء للوقوف على حقيقة الامر..؟!

كرمالكم حاولت التواصل مع السيد هاني خضر مدير العلاقات العامة في البنك ولم يتم الرد وفي حال وجود اية توضيحات سوف يتم نشرها